حراز و قرية الحُطيب – مزار تاريخي وسياحي

في حراز أودع الله في خلقه سرا جعله به يواجهون الطبيعة والتضاريس القاسية بتدبير حياتهم وسكنهم. بل سموا بها ابعد من ذألك ليجعلوها من أجمل المناطق اليمنية التي لا ينقطع الزوار عنها.

وتعتبر مدينة حراز احد أهم المدن السياحية في صنعاء واكثرها أحتواءً للقرى والمناطق السياحية مثل صعفان. صعفان التي منازلها اخذة شكل الحصون في ترتبيها وطريقه بنائها حيث للقرية باب واحد وليس سواه.

وتعتبر حراز فقط هي المدينة الوحيدة في شمال اليمن التي أستبدلت نبتة القات بشجرة البن اليمنى الشهير. ولا تصدر المحاصيل الزراعية فقط بل هي من أجمل المناطق السياحية والطبيبة والتاريخية.

السياحة في صنعاء حراز

قرية الحُطيب أكبر مزار تاريخي وسياحي للزوار

في قمة جبالها تتوجد توجد قرية ساحره توازى السحب المثقلة بقطرات المطر التي تمطر تحتها.
فهي علت على هذه السحب ما اكسبها رونق وجمال لاتظاهيها أي مدينه موجودة في سطح الأرض.

وقد اشتهرت قرية الحطيب بانها القرية الوحيدة التي لا تمطر عليها السماء (فوق السحب).

حيث دخلت قرية الحطيب موسوعة اليونسكو للتراث العالمي في الفئة المختلطة بين الثقافية والطبيعية. أضاف لها قيمه عالميه واستثنائية فوق جمالها ازدادت جمال الأوسمة فخرا بها انها قرية الحطيب.

في قريه الحطيب يوجد مزار وقبه حاتم محى الدين التاريخي الذى يعتبر من اهم المعالم في الحطيب.
ويتوافد لها الالاف من اتباع البهرة ويوجد في القرية اكثر من 5 مساجد وعدد من الفنادق والمطاعم السياحية. وكما تتمتع القرية  بحدائق ومتنزهات حديثة.

ولا تزال مدينه حراز تستقبل العديد من الضيوف والزوار المعجبين بهذه التحفه الجمالية والتاريخية خصوصا قريه الحطيب التاريخية.

وما زاد مدينه حراز جمالا انها محتفظة بجمال واخلاق اليمنى الأصيل الذى لا ترد احد اراد زيارتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى