معلومات عن ثقافة اذربيجان قد تجهلها ويجب معرفتها

تجمع ثقافة اذربيجان بين تطور وتشكيل التاريخ والدين والتقاليد لعدة قرون لتشكيل العصر الأذربيجاني الحديث. قد تكون بعض الملامح مألوفة والبعض الآخر غريبة ومتناقضة، لكن هذا ما يجعل هذا البلد فريداً. ومن المستحسن معرفة ثقافة اذربيجان قبل السفر اليها

ثقافة اذربيجان وتقاليدها

التسامح

مثل إيران المجاورة، تتّبع أذربيجان أيضا الإسلام الشيعي. لا يوجد شيء غير عادي هنا، لكنهم يعتقدون أن الأتراك السنة هم إخوانهم.
كما تتمتع الدولة بعلاقات جيدة مع الكيان الصهيوني والتي لم يسمع بها العالم الإسلامي من قبل.
بعد قرون من الاحتلال الروسي، يميل العديد من الأذربيجانيين إلى أن يكونوا موالين لروسيا. ونفس الأشخاص مؤيدون للغرب. وباختصار، يبدو أن ثقافة اذربيجان تمزج كل الثقافات والعقليات بشكل مثالي.

اللغة

اللغة الرسمية هي الأذربيجانية والتي تنتمي إلى عائلة اللغة التركية. والتي يستخدمها الغالبية العظمى من السكان ما اللغة الروسية فهي اللغة ثانية للسكان وبعض الناس يعتبرونها لغة ثقافية، وكما تعتبر طلاقة الفرنسية تمثل أناقة معينة في أوروبا. فقد بدأ الشاب الأذربيجاني في تعلم اللغة الإنجليزية.

ثقافة الشاي التقليدية

يعد شرب الشاي أحد أكثر أجزاء الثقافة الأذربيجانية إثارة للانتباه, حيث ان الشاي يعتبر مقدس.
يُسكب المشروب ذو الألوان الزاهية في كوب على شكل كمثرى يسمى ارمودا ويمكن تناوله بدون حليب. وتناول قطعة صغيرة من الحلوى بعده. ويمكن إرجاع سبب هذه الطريقة بالذات إلى العصور الوسطى، عندما كان الحكام المصابون بجنون العظمة يخافون من الاغتيال بالسم. فمن الواضح، عند غمر الحلوى في الشاي، يحدث ان يتفاعل السكر مع السموم.

كرم الضيافة

قم بزيارة أذربيجان وجرب أفضل ضيافة في العالم. حيث يبذل السكان المحليون كل ما في وسعهم للمساعدة، ويعتبرون الضيوف سلعة ثمينة.
ويمكنك الإقامة في منزل عائلي، وسوف يستمتع المالك بضيوفه مع تقديم الشاي والوجبات الخفيفة التي لا نهاية لها وأي شيء آخر تقريبا.
وعندما تقوم بالسؤال عن الاتجاهات، فقد يقومون بأخذك الى المكان بدلاً من إخبارك. وغالبا ما يفرح الأطفال الناطقون باللغة الإنجليزية بالتحدث عن بلدهم للضيوف الأجانب.

الضيافة عميقة الجذور ومتأصلة في الثقافة الأذربيجانية

شخصيات متناقضة

منذ عقود، بعد انضمام اذربيجان إلى الإمبراطورية الروسية والاتحاد السوفيتي، كان أولئك الذين يشغلون مناصب عليا يحبون التباهي بقوتهم. واليوم، في أذربيجان لا يزال هناك عدد قليل من الناس الذين ما زالوا على الأفكار القديمة والأفكار السوفيتية.
ومن الأمثلة على ذلك سائح صاخب يلتقط صورة بالقرب من النصب التذكاري، يُعتقد أنه وقح. حيث انه من الصعب تغيير العادات القديمة.

نساء اذربيجان (قوة الفتاة)

ان الإرث الإيجابي للحكم الروسي في القرنين الماضيين هو الطريقة التي يحترم بها الرجال المرأة. فعند دخول نساء اذربيجان الحافلات وهي مزدحمة يقوم الرجال من أماكنهم احتراما للمرأة لكي تجلس مكانهم.
اما في عام 1918 فقد كانت أذربيجان من أوائل الدول التي تمنح المرأة حق التصويت – وكانت أول دولة في العالم الإسلامي تقوم بتشغيل النساء في مناصب مهمة في الحكومة ويقمن بالخدمة في الجيش.

المجتمع التقليدي

على الرغم من ظهور الدولة على انها دولة علمانية في فترة ما بعد الاتحاد السوفياتي في القوقاز، الا انه لا تزال التقاليد مهمة في الثقافة الأذربيجانية.

فخارج العاصمة باكو لايزال السكان المحليون يعيشون حياة ريفية.  والكثير من الناس يزرعون الفاكهة والخضروات في قطع الأراضي ويعيشون غالباً في منازل متوسطة وتعود ظهور المجتمعات في جبال القوقاز إلى آلاف السنين.

أذربيجان والنفط

حفز النفط على ازدهار العاصمة باكو في نهاية القرن التاسع عشر ووفر التمويل لمعظم المباني والقصور الأنيقة الموجودة في باكو الحديثة. وجلبت الطفرة النفطية ثروة البلاد حيث يتم تمويل مدينة باكو من قبل الذهب الأسود.

النفط هو أيضاً السبب في انخفاض قيمة العملة المحلية المانات مقابل الدولار الأمريكي إلى النصف تقريباً مع انخفاض سعر النفط في عام 2015.

ويحلم العديد من الأذربيجانيين الشباب العمل في صناعة النفط. والبعض الاخر يحتقرون كيف تمول ثروة الدولة ثروة باكو بدلاً من تطوير البنية التحتية الريفية.

في نفتالان، وعلى بعد 50 كيلومتراً (31 ميلاً) من نهر الغانج في وسط أذربيجان يوجد منتجع صحي حيث يقدم علاجا غريبا وهو:- الاستحمام في الزيت الخام.

التنوع الثقافي في اذربيجان

ليست “أرض النار” فقط متنوعة في المناظر الطبيعية التي تضم 75٪ من المناطق المناخية في العالم، بل إن ثقافة اذربيجان متنوعة تماما.

ويوجد اليوم مزيج من الأديان بداء الزرادشتيين الي التأثيرات الإسلامية إلى المسيحيين الأرثوذكس والأحدث والمجتمعات القديمة من يهود القوقاز.
وادمج كل هذا مع منطقة لها تقاليدها وطعامها وأسلوبها في نسج السجاد. وهناك أيضًا عامل مؤثر في التأثيرات من إيران وتركيا وروسيا ومؤخراً الغرب وثقافة أذربيجان له جاذبية مثيرة للاهتمام.

علاقة أذربيجان بالنار

النار يرمز لأذربيجان. ومن برج اللهب في باكو إلى معبد النار الزرادشتي والمياه المحترقة. يرتبط الجحيم بثقافة أذربيجان ارتباطاً وثيقاً. فمن الناحية العلمية، يجب إلقاء اللوم على الكمية الكبيرة للغاز الأرضي.
اما ثقافياً، إضاءة وأشعل النار كان غامضاً للسكان الأوائل.

حرب ارمينيا واذربيجان

العلاقة بين أذربيجان وأرمينيا مماثلة لتلك بين الكيان الصهيوني والعالم العربي. فمنذ عام 1988 شاركت الدولتين في الحرب على منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليها.

وحتى نطقك للاسم له أثار تؤدي الى شكوك الناس ودهشتهم نحوك. فمنذ عقود أجبر آلاف اللاجئين الأذربيجانيين على مغادرة قراهم في كاراباخ.
لا يزال الناس يعانون تصاعدت التوترات حتى عام 2020 عندما أعلنت أذربيجان استعادة المناطق التي كانت محتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى